تنهيدة طائر …

أفكار … أحلام … هواجس …

(2) قصّتي مع أحد قصور العدل في العالم

قصصت عليكم سابقا قصتي مع أحد قصور العدل في العالم, والآن أكمل عليكم هذه القصّة ولكن مكانها أحد المخافر في منطقتي الجنوبيّة !3172012-b488e

يردني إتّصال البارحة من هذا المخفر ليعلمني بأن عليّ إستلام تبليغ الغرامة التي تتوجّب عليّ جرّاء إصطدامي بعامود الإنارة, وبعد أن سألته عن المبلغ وإذا كنت أستطيع دفعه في المخفر قال لي : أنت أستاذ جامعي صحيح فقلت له: نعم , فأجابني : يتوجّب عليك 150 ألف ليرة لبنانية, هنا توقفت برهة وتذكّرت بأن الكاتب في قلم المحكمة كان قد قال لي بأن الغرامة سوف تكون 100 ألف ليرة لبنانية,.

اليوم ذهبت إلى المخفر وأفرغت محفظتي من المال وأبقيت على 80 ألف ليرة فقط, عند وصولي سألته عن الورقة فقال لي أنت الدكتور فأجبته بنعم, فنادى لأحد العساكر ليجلب لي كرسي وفنجان قهوة فاعتذرت عن شرب القهوة وكذلك عن الجلوس, فقال لي عليك 150 ألف فقلت له : لا أحمل هذا المبلغ معي الآن ال|أفضل أن أدفعها في الليبان بوست, هنا جمد وانزعج وبدأ يقدّم إقتراحات لم أفهمها عن كيفية الدفع المهم أن تمر عبره, ولكنّي في الأخير قلت له بأن من السهل عليّ أن أدفع في الليبان بوست وهنا سألته أن يطلعني على الورقة أو التبليغ فإذ بي أرى الغرامة 100 ألف ليرة زائد تكاليف 12 ألف ليرة فقلت له إذا المبلغ 112 ألف ليرة فقط, فقال لي نعم إضافة إلى تكاليف الليبان بوست وغيرها فقلت له لا تهتم سوف أدفعها إذا هناك وآتي بك بالإيصال, كانت عيونه تقدح شررا بأنّي كشفت لعبته ولم أدعه يسرق منّي 38 ألف ليرة “عينك عينك” فلم تكتمل فرحته … وغداً الفصل الأخير من القصة.

(1) قصّتي مع أحد قصور العدل في العالم

أريد الإشارة أولا إلى أنّ أي مواصفات يتم ذكرها في هذا المقال هي من محض الخيال ولا تمت للواقع بصلة.  إنّها قصتي الأولى التي بدأت مع حادث السير المميت الذي تعرّضت له منذ حوالى السنة والنصفmycar والذي تخلّله الكثير من التشويق والإثارة في كيفية متابعة الموضوع من قِبل مفرزة سير صيدا وطريقة حجز السيارة التي أصبحت خردة بتهمة الإرتطام بعامود الإنارة.

تذهب الأيام وتعود الأيام وحق الدولة عند الدولة لا ينام, يا سلام يا سلام هنا زبدة الكلام. دعونا من قصتي لأبدأ معكم إستكمالا ممكنا لسيناريو الحادث مع الدولة التي هي دولة الشعب وللشعب. أتحدث هنا عن أي دولة, كي أستطيع التحدّث عن أي قصر عدل, حيث وصلتني دعوة من المحكمة الجزائية كمدّعى عليه, والدعوة حق عام !

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

مشهد درامي من مدينة صيدا !

20120907-010148.jpg

ربّما قد يظن البعض بأنّ ما تراه عيناه ليس سوى لوحة فنيّة من إبداع الخالق، يتخيّل لك بأنّك ذاهب نحو غمامة بيضاء في أعلى السماء، ولكن ! توقّف عن التخيّل ! … إنّ ما تشاهده بالفعل ليس سوى عيّنة من إجرام البشر وعيّنة من خطاياهم بحق الطبيعة وبحق أنفسهم وبحق مدينتهم. حريق يلتهم مكب نفايات صيدا البحري العشوائي، أين الدولة وأين المعنيّين، أين المجلس البلدي للمدينة وأين الناس ما بهم لا يحرّكون ساكناً !؟ … صمت مطبق دائماً …

ما زلتُ أتنفّس !

كنت أريد أن أكتب هذا الصباح لأنّي أريد أن أفرغ ما في سلّتي من أفكار واختلاجات الروح, ولكن توقّفت لبرهة ووجدتُ بأنّ كتابتي لسوف تزيدني قلقاً وهمّاً واستياءاً, فقرّرت عندها أن أقرأ عوضاً عن الكتابة. بدأت بصحف اليوم, فإذ بي أرى خبر إنهيار مبنى هنا, وخبر إضراب بسبب مشكلة تصحيح الأجور هناك, وإتهامات بتسييس مسألة أكاديميّة بحتة, وأخبار بتوقّف توزيع المساعدات المالية عند هذا الحزب, ناهيك عن الأخبار الإقليميّة الغير مشجّعة بتاتً.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

أمريكا تشجّع على الإصلاح في الشرق الأوسط ! إنّه الخراب القادم إذاً !!

أطلّ الرئيس أوباما عصر اليوم في مؤتمر صحافي موجّه بالخصوص للشعوب العربيّة والإسلاميّة. وجّه خلال مؤتمره عدّة رسائل كان أبرزها المضي قدماً في دعم الإصلاحات في الشرق الأوسط مستخدمين كل الموارد الممكنة. هذا وقد أقرّ بأخطاء وقعت فيها الولايات المتّحدة في ما يخص دعم بعض الديكتاتوريّات في المنطقة العربيّة التي لم تحترم حرية الإنسان. وتحدّث أيضا عن موضوع ترسيم الحدود بين فلسطين والكيان الغاصب والعمل على تحديد أرض فلسطين بأراضي ال1967 مع السماح بتبادل الأراضي بين الطرفين أي بالحفاظ على بعض البؤر الإستيطانيّة داخل الأراضي الفلسطينيّة. وذكّر أيضا بالتبادل التجاري الحاصل بين الولايات المتحدة والدول النفطيّة وشدّد على ضرورة إستمرار هذا النشاط وحمايته.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

زيارتي إلى روما – إيطاليا

Colosseo

Piazza San Pietro – Vatican

هل الدعوة لاسقاط النظام الطائفي هروب من الواقع ؟!

لبنان بلد الطوائف ، بوجود ثماني عشرة طائفة لكل منها كيانها الخاص بها ومؤسّساتها ومدارسها ومعاهدها وجامعاتها وزعماءها وممثليها في مختلف ادارات الدولة بدءاً من المخاتير ورؤساء بلديّات وانتهاءا بما لها من نوّاب ووزراء ومديرين وموظّفين وعمّال وجماهير.

فكل شيء في لبنان، حتى الهواء الذي نتنفسه، تتقاسمه الطوائف فيما بينها، وبالرغم من التعايش المزعوم، نجد أيضاً التقسيم المناطقي. نستذكر بألم الحرب الأهليّة التي دامت لخمسة عشر عاماً، حيث شهدنا حرباً جهنمية وسفكاً فظيعا لدماءاللبنانيين، وبعد مرور اكثر من عشرين عاماً لا تزال أجواء هذه الحرب معشعشة في نفوس اللبنانيّين حتى  اللذين لا يعلمون عن الحرب سوى “حكاية” فقد شربوا من كأس الطائفيّة.

والى اليوم لا يزال أمراء الحرب الأوائل  يتزعّمون طوائفهم برضى اتباعهم ومريديهم، وبقناعة مطلقة لا يشوبها الشك. ومع كل إستحقاق نيابي يتجدّد لنفس الزعماء فترة حكم جديدة ليبقوا هم أنفسهم – وإن تبدّلت مواقع القبّعات داخل الحزب نفسه – على ذات المقاعد الطائفيّة، ودائماً برضى الجماهير بغض النظر عن ظروف وآلية العملّية الإنتخابيّة.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

في ريف باريس

كالعادة هو فنجان النسكافيه يلازمني أينما ذهبت، وموسيقى زياد التي تكتشف فيها الأسرار كلّما استمعت إليها، وأمام ناظريّ “ريف باريس” ! غابات ومروج خضراء تسرح فيها الخيول حيث أشعة الشمس تشكّل الغطاء الواقي من أي تشويه أو اعتداء بشري تخريبي … هي الطبيعة تحدّث عن نفسها، هي الطبيعة تفرض نفسها على جميع كائناتها ومكوّناتها، فتصبح مصدر إلهام الشعراء والأدباء والفنانين ولها الحق بذلك ! … لن أطيل كي لا أنقلب على هذا المكان فأستذكر جنوبي الحبيب حيث تجثو أمامه كل أرياف العالم …

وابل من القنابل “الفرزليّة” على الرئيس المكلّف !

اليوم في مقابلة على شاشة ال LBC في برنامج نهاركم سعيد أطلّ دولة الرئيس إيلي الفرزلي ليقدّم قراءته السياسية للوضع القائم على الساحة السياسيّة اللبنانيّة، وبالأخص سلّط الضوء على طريقة إدارة الرئيس المكلّف نجيب ميقاتي لأزمة تشكيل الحكومة. وفي سياق المقابلة أدلى الفرزلي بتصريحات مهمّة وجريئة حول ميقاتي مشدّداً على احترامه الشديد له. وقال بأنّ أحد المقرّبين من الرئيس المكلّف ميقاتي قال له بأن ميقاتي قد “أسرّ له” عام 2005 بأنّ ذهاب الرئيس رفيق الحريري خفّف عنه ضغط كبير وكذلك فعل الإنسحاب السوري من لبنان وأصبح هو فتى الفتيان.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

لا نقاب بعد اليوم !

بعد منع تشييد المآذن في سويسرا، اليوم يدخل قانون منع النقاب في فرنسا حيّز التنفيذ، وتبدأ معه التساؤلات حول صوابيّة هذا القرار بمنع النقاب، هل تم الحفاظ بذلك على حرّية الرأي والتعبير والمعتقد ؟ وهل بذلك تمّ تحقيق المساواة بين المواطنين كافّة ؟ أم هي حملة ممنهجة على الإسلام، أو خطّة أوروبيّة مدروسة للحد من إنتشاره ؟ ! … لكن قد يقول البعض بأنّه في ظل تنامي الإرهاب الدولي قد يتم إستخدام النقاب للتخفّي بغية القيام بأعمال عدائيّة إرهابيّة ممّا يهدّد أمن البلاد ممّا يحتّم منعه. تكثر الآراء والتساؤلات حول هذا القانون ولكن في النهاية القانون أصبح ساري المفعول.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة